قطاع السكن بولاية بشـار إنجازات كبرى خلال العشر سنوات الأخيرة
 قبل 10 سنوات من الآن ، كان المواطن بولاية بشار يعتبر الظفر بمسكن لائق حلما بعيد المدى أو قد لا يتحقق أبدا بسبب البرنامج السكني الضئيل الذي كانت تحظى به الولاية ولا يتجسد منه إلا القليل  وبوثيرة متأخرة جدا كانت كثيرا ما تعصف بالأحلام المبنية سنة تلوى الأخرى ،لكن الإستراتيجية الجديدة الممنهجة لتوفير السكن اللائق للمواطن وبكل مرافقه وفي موعده المحدد التي حملها برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أعادت الأمل إلى مواطني ولاية بشار بل وجسدته لهم حقيقة في الواقع بالإستفادة من 19 ألف و 490 وحدة سكنية في مختلف الأنماط والبرامج السكنية منها الريفية ،الإجتماعية الإيجارية والإجتماعية التساهمية .هذا الرقم وصف بأنه يعد ضعف ما استفادت منه الحضيرة السكنية بولاية بشار منذ الإستقلال والتي يبلغ بها معدل شغل المسكن الواحد حاليا 4،86 %وبتوقع أن ينخفض بفضل هده البرامج السكنية الممتدة من 2005 إلى 2009 ومع نهاية هذه السنة إلى 4% فقط .إضافة إلى هذه البرامج السكنية الهادفة إلى تحسين ظروف معيشة المواطن وتوفير له الإطار اللائق لحياة أفضل استفادت ولاية بشار من 800 وحدة سكنية في إطار برنامج إمتصاص السكن المؤقت والقضاء على السكنات الهشة وتدعمت خلال السنة الماضية 2008 ببرنامج سكني إستدراكي ضم 3140 وحدة سكنية ليضاف هذا العدد إلى ماسبقه من برامج ليصبح تعداد السكنات التي استفادت منها ولاية بشار في الفترة الممتدة من 2004 إلى 2005 13ألف و368 وحدة سكنية ريفية ،1822 وحدة سكنية إجتماعية تساهمية و4300 وحدة سكنية. في نمط السكن الإجتماعي الإيجاري هذا الأخير الذي يلقى إقبالا كبيرا خاصة في مقر الولاية بشار قد أستلم منه 3201 مسكن .وإن كان مقر الولاية بشار قد حضي بحصة الأسد في برنامج السكن الإجتماعي الإيجاري فإن السكن الريفي بدوره لقي نجاحا كبيرا وإقبالا أيضا من طرف المواطنين عبر بلديات الولاية الأخرى الواحدة والعشرين فإلى غاية نهاية سنة 2008 تم إستلام 7278 وحدة سكنية ريفية منها 1510 وحدة خلال سنة 2008 لوحدها .بينما يقدر العدد الإجمالي للسكنات المستلمة بولاية بشار وإلى غاية سنة 2008 وضمن مختلف البرامج السكنية ،10 ألاف و932 وحدة سكنية منها 2450 وحدة خلال سنة 2008 فقط أرقام تعتبر تحديا حقيقيا لم يسبق لولاية بشار أن حققته قبل 2004 وبذلك يتوقع أن يتحقق أكثر مما هو مسطر من أهداف في البرامج السكنية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة .هذه الحقيقة أصبحت ملموسة من خلال ورشات البناء العديدة الملاحظة اليوم في كل ربوع ولاية بشار والتي ساهمت أيضا في استقطاب يد عاملة كثيرة تخلصت من البطالة .والبقية آتية مع نهاية 2009 التي تستلم معها سكنات جديدة تزرع الأمل والسعادة في قلوب آخرين .     
آخر تحديث ( 25/02/2009 )
 
< السابق